أخبار الصحة

وزارة الصحة تقرر منع استعمال أدوية لاحتوائها على مواد سامة


قررت مديرية الأدوية والصيدلة، بوزارة الصحة، منع استعمال أدوية لاحتوائها على مواد سامة.
ففي مراسلة لها صادرة شهر دجنبر الجاري، تقرر منع استعمال الأدوية المشتقة من “نيفوروكسازيد”، خاصة أدوية “سميكطا” و”بيديلكس”، لاحتوائها على نسبة عالية من مادة الرصاص السامة. وحسب مصادر اعلامية متطابقة ، فدواء “سميكطا” أصبح ممنوعا استعماله، للأطفال أقل من سنتين، ودواء “بيدليكس” أصبح هو الآخر ممنوع استعماله للأطفال والمراهقين أقل من 18 سنة. وسبق لعدة دول وأن قررت سحب هذه الأدوية من صيدلياتها، بسبب المضاعفات الخطيرة لدواء “سميكتا”، الواسع الانتشار في المغرب، خاصة على الأطفال. تجدر الإشارة إلى أن “سميكتا” يوصف عادة في علاج الإسهال الحاد أو المزمن للأطفال، وكذلك لعلاج الإسهال المزمن للبالغين، كما يتم تناول الدواء لعلاج الألم في القولون، ويساهم كذلك في علاج ألم البطن، الذي ينتج بسبب ارتجاع المريء.
هذا، و سبق لوسائل إعلام فرنسية أن تناولت المضاعفات الخطيرة للدواء، عبر صفحات كبريات الجرائد، واستندت في تقاريرها على تصريحات متخصصين في الطب، لكون سميكطا، يضم نسبة مهمة من مادة الرصاص السامة.

الشرطة القضائية تحيل أربعة أطباء للقضاء بالعرائش بسبب التلاعب في الشواهد الطبية

كشفت مصادر مطلعة أن الشرطة القضائية أحالت، يوم أمس الخميس، أربعة أطباء في حالة سراح أمام أنظار وكيل الملك بابتدائية العرائش، وذلك بعد الشكاية التي تقدم بها مندوب الصحة إلى الوكيل بخصوص شواهد طبية مسلمة لطبيبين من طرف اختصاصي في العظام وشهادة أخرى مسلمة من طبيب الصحة النفسية.

وحسب ما أوردته المصادر، فإن الشرطة القضائية بالعرائش أنجزت مسطرة خاصة بالشواهد الطبية المسلمة لطبيبين يعملان بالمستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش، ويتعلق الأمر بطبيب اختصاصي في العظام وطبيب آخر مختص في الصحة النفسية وطبيبان استفادا من رخص طبية، مشيرة إلى أن وكيل الملك أمر بإتمام البحث والتقصي في ظروف وحيثيات هذا الملف.

وكان مندوب الصحة بالإقليم تقدم بشكاية إلى ممثل الحق العام بالعرائش من أجل فتح تحقيق في موضوع شواهد طبية مسلمة من طرف طبيبين بالقطاع الخاص، لأطباء يعملون بالقطاع العام دون سبب مرضي يذكر.

من جهتها دخلت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش على الخط، حيث أكدت في بلاغ لها أن مسطرة مراقبة الشواهد الطبية تعتبر إجراء إداريا عاديا تضمنه فصول ودوريات واضحة، قبل أن تتساءل: “هل استنفد مندوب الصحة كل الإجراءات الإدارية ولجأ إلى تقديم شكاية إلى وكيل الملك بالعرائش؟

كما تساءلت الهيئة الحقوقية عمن يجري العمليات الجراحية القيصرية ببعض المصحات التي لها علاقة بالطاقم، خصوصا وأن من يستفيد من رخص طبية من المفروض أن يلزم الفراش وألا يزاول عملا آخر بمكان خاص؟ وهل سيعطي وكيل الملك تعليماته للشرطة القضائية بمراقبة سجلات المصحات الخاصة والتأكد من أسماء أطباء التوليد الذين قاموا بالعمليات القيصرية خلال شهر غشت، ومراقبة تواريخ إجراء هذه العمليات القيصرية مع مضمون الشواهد الطبية المسلمة ومدة العجز التي يحصل عليها صاحبها؟.

يذكر أن هيئات حقوقية استنكرت تردي الأوضاع الصحية في منطقة القصر الكبير والعرائش بعد توالي أحداث كثيرة متعلقة بالأخطاء الطبية أغضبت الساكنة المحلية.

 

 

م.ت

فرنسا تحذر من دواء يستعمل بكثرة من طرف المغاربة.

 

متابعة – شيشاوة سيتي
تم إطلاق تحذير من دواء يستعمل بكثرة من طرف الأطفال المغاربة.
يتعلق الأمر بدواء “سميكتا” نظرا لخطورته ومضاعفاته على مستعمليه من جميع الفئات العمرية.
هذا، و أوردت  صحف فرنسية في تقارير مطولة حول الموضوع، تصريحات لأطباء مختصين، ينصحون بعدم استعماله من قبل الصغار والكبار، اعتبارا لما يحتويه من نسب مقلقة من مادة الرصاص، التي تعتبر خطرا كبيرا على الصحة، حيث تتركز في أعضاء مختلفة من الجسم، فتؤدي إلى تسميمه، إذا استعمل الدواء لمدة تصل إلى 7 أيام، إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى تكوين حوالي 50 ميكروغراما في اللتر. كما يتسبب الدواء نفسه من مضاعفات كالاضطرابات الهضمية، واضطرابات السلوك العصبي.
 يذكر أن هذا الدواء يستعمل بكثرة من المغاربةـ ما يستدعي فتح تحقيق رسمي من طرف وزارة الصحة.

هذه حقيقة اصابة وزير الوظيفة العمومية السابق “محمد مبدع” بورم سرطاني خطير


راجت على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء حول إجراء وزير الوظيفة العمومية السابق، محمد مبدع، رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب حاليا، لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني متقدم.

وحسب الأنباء المتداولة بين رواد تلك المواقع، فإن مبدع أجرى عملية جراحية بإحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس، وأن وضعه الصحي غير مستقر بسبب الورام السرطاني الخطير المصاب به.

وفي تصريح للاعلام، فند مبدع كل الأنباء، مؤكدا أنها مجرد شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة. وأكد أنه بصحة جيدة، ولا يعاني من أي مرض خطير أو ورم سرطاني من أي نوع.

وعن سبب ترويج هذه الشائعات، أوضح المسؤول الحزبي نفسه، أنه بالفعل يتواجد بفرنسا وأجرى فحوصات طبية عادية، وأنه من المرجح أن شخصا ما رأه بالمصحة يجري الفحوصات وأطلق هذه الشائعات التي لا أساس لها من الصحة.

الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة تحذر المغاربة من مواد قاتلة في مستحضرات التجميل والعطور


صورة تعبيرية

حذر حقوقيون من عطور ومستحضرات التجميل لكونها تشكل خطرا على الصحة لاحتوائها مواد سامة.

وكشفت شبكة الدفاع عن الصحة وجود مواد سامة في مستحضرات تجميل تهربها مافيات تحقق الربح من عملياتها على حساب صحة المواطنين.
ويتوجب على مستعملي هذه المواد التأكد من سلامتها وخلوها من المواد السامة قبل استعمالها، وعدم اقتنائها إلا من المتاجر والمحلات المتخصصة ومن الصيدليات.

وأعطت الشبكة المثال بالجزائر التي قالت إنها تشهد ترويج عور تحتوي مواد سامة قاتلة، كما تقول في تقرير أوردته “المساء” في عدد اليوم الخميس.

محاكمة طبيب و3 ممرضات بتهمة القتل الخطأ بعدما تم حقن مريض بـ”زيت” بدل مهدئ.


جريدة “أخبار اليوم”، أوردت خبر محاكمة طبيب و3 ممرضات بالمحكمة الابتدائية، يعملون بمصحة مشهورة بفاس، بتهمة القتل الخطأ بعدما تم حقن مريض بـ”زيت” بدل مهدئ. وسيمثل المتهمون أمام المحكمة يوم 31 الجاري، في حالة سراح. ن وتعود تفاصيل الحادث، وفق الجريدة ذاتها، والذي أودى بحياة شاب في ربيعه الـ 19 يدعى محمد ميماد بن أحمد، إلى إحضاره من لدن والده إلى المصحة المشهورة بفاس، بسبب مشاكل صحية في جهازه التناسلي، حيث خضع لعملية جراحية كللت بالنجاح؛ وبعدما استفاق من التخدير شعر بآلام حادة، وهو ما عجل باتصال الممرضات المكلفات بمراقبة المرضى بالطبيب الجراح، ليطلب منهن حقنه بمهدئ. لكن بعدما حقنت ممرضة المريض ساءت حالته بشكل سريع، ما خلق حالة استنفار وسط المصحة، قبل أن يكتشف أحد الأطباء أن الدواء الذين حقنت به ذراع المريض هو مادة من الزيت وليس مهدئ “الباراسيتامول”.

هذه الفاكهة تقلل الإصابة بأمراض القلب بنسبة 40%


لطالما استحوذت هذه الفاكهة اهتمام اختصاصية التغذية والأطباء، قيل كثيراً عن فوائدها الصحية ولا سيما في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وآخرها كان ما كشفته دراسة طبية حديثة تفيد أن تناول حفنة واحدة من التوت يومياً، يساعد في خفض احتمالات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 40% .

يحتوي التوت على مواد مضادة للأكسدة تعرف بالأثيوسيانين، تعطي الفاكهة لونها وتقي من تيبس الشرايين وتخفض ضغط الدم وتقلل الالتهابات.

طبيب الفقراء يعود إلى واجهة الأحداث في نشاط أثار استسحسان المواطنين.


عاد الملقب بطبيب الفقراء، الدكتور المهدي الشافعي إلى واجهة الأحداث في نشاط استحسنه عدد من المواطنين.

يتعلق الامر بحملة طبية مجانية لفائدة أطفال إحدى المناطق النائية بإقليم تارودانت أشرف عليها الشافعي و استفاد منها أزيد من 70 طفلا عطلة نهاية الأسبوع.

جدير بالذكر أن الدكتور الشافعي سبق و تم تنقيله إلى تارودانت على خلفية الحكم القضائي الصادر في حقه بعد معركة قوية مع المدير السابق لمستشفى تيزنيت.

وزير الصحة يطلق أكبر عملية افتحاص بمليار و300 مليون سنتيم


أطلقت وزارة الصحة أكبر عملية افتحاص وتشخيص لوضعية المؤسسات الصحية في البلاد، وذلك بكلفة تزيد عن مليار و300 مليون سنتيم.

وتسعى الوزارة إلى الحصول على صورة مكبرة عن حالة شبكة المستشفيات بمختلف جهات المملكة، حيث أعلنت عن طلب عروض مفتوح من أجل اختيار مكتب دراسات لإنجاز هذه العملية.

وسيتكلف مكتب للدراسات بتحديد طبيعة الاختلالات المرصودة على مستوى هذه البنيات، مع اقتراح الحلول التي من شأنها أن تساعد في تجاوز النقائص المرصودة.

ويشمل افتحاص البنيات، فحص كل مبنى لتقييم حالته، وإجراء مقابلات مع مستعملي هذه المرافق لتقييم مستوى رضاهم.