طبيب الفقراء يعود إلى واجهة الأحداث في نشاط أثار استسحسان المواطنين.


عاد الملقب بطبيب الفقراء، الدكتور المهدي الشافعي إلى واجهة الأحداث في نشاط استحسنه عدد من المواطنين.

يتعلق الامر بحملة طبية مجانية لفائدة أطفال إحدى المناطق النائية بإقليم تارودانت أشرف عليها الشافعي و استفاد منها أزيد من 70 طفلا عطلة نهاية الأسبوع.

جدير بالذكر أن الدكتور الشافعي سبق و تم تنقيله إلى تارودانت على خلفية الحكم القضائي الصادر في حقه بعد معركة قوية مع المدير السابق لمستشفى تيزنيت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*