بالصور : دورة تكوينية لفائدة المنشيطين التربويين بمؤسسات التعليم العتيق من تأطير ( المهدي بنطاهير) رئيس قسم التنشيط التربوي والدعم البيداغوجي بوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية


بقلم : المختاري

احتضن مقر مركز الاصطياف لمديرية الجمارك والضرائب بتاركة – مراكش على مدى 25 و26 و27و 28 مارس من الشهر الجاري ، دورة تكوينية وتأهيلية لفائدة الأساتذة المكلفين بالتنشيط التربوي بمؤسسات التعليم العتيق من تنظيم وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وبتنسيق مع المندوبية الجهوية للشؤون الاسلامية بجهة مراكش -أسفي .


هذه الدورة التكوينية التربوية ركزت على محورين أساسيين هما:. مبادرة الصحة المدرسية بمدارس التعليم العتيق والتنشيط التربوي والتربية على القيم بمدارس التعليم العتيق – الاسس النظرية والتطبيقات العلمية .

الدورة تميزت بتأطير رئيس قسم التنشيط التربوي والدعم البيداغوجي بوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية ( المهدي بنطاهير)، الذي عمل على تطوير عملية التنشيط التربوي بمؤسسات التعليم العتيق واستثمار حصيلته الإيجابية في تحسين المردودية التربوية من خلال مساهمة الأنشطة التربوية المنظمة في دعم تعلمات التلاميذ والطلبة في مختلف المواد المقررة.

وحسب أحد المشاركين في الدورة  فقد عمل (بنطاهير ) على تعزيز الكفاءات المهنية لكافة العاملين بقطاع التعليم العتيق و كدا إعادة صياغة مهام هيئة التنشيط التربوي وفق مقتضيات تربوية تساير مستجدات تأهيل هذا التعليم واستشراف آفاق تطويره.

ولتشجيع التميز والبحث التربويين وتوفير الرعاية الصحية لتلاميذ وطلبة التعليم العتيق.وبحضور عدد من السادة الدكاترة مدراء المستشفيات والمراكز التخصصية.. أشار (بنطاهير) الى الاهمية القصوى التي توليها وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الى الصحة المدرسية والتي تدخل ضمن تعزيز سيرورة الإصلاحات التي يشهدها قطاع التعليم العتيق بالمغرب

كما أطلع المشاركون خلال هده الندوة على الاطار للشراكة والتي تمت بين وزارة الصحة ووزارة الداخلية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من جهة وبين وزارة الشباب والرياضة ووزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية ووزارة التضامن والاسرة والتضامن والتنمية الاحتماعية من جهة أخرى .

ومن جهته عبر “نوردين العويسي” المنشط التربوي ممثل اقليم شيشاوة في اتصال هاتفي بالجريدة عن عمق عن سعادته بهده الدورة التكوينية خاصة وأنها تحمل في طياتها مستقبل زاهر للتعليم العتيق بالمغرب.

كما ما لم يفوت “العويسي” الفرصة دون تقديم الشكر الجزيل( للمهدي بنطاهير) الدي أتحف المشاركين في الدورة بتدخلاته  التي وصفها على أنها تدخل في تنفيذ القرارات والمساطر الصادرة عن وزارة الاوقاف والشوؤن الاسلامية .

والتي تصب في نظام التربية والتكوين للمملكة المغربية التي تهتدي بمبادئ العقيدة الإسلامية وقيمها الرامية لتكوين المواطن المتصف بالاستقامة والصلاح، المتسم بالوسطية والاعتدال .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*