هذه حقيقة تدخل عامل اقليم شيشاوة :بخصوص الصرامة في حق رؤساء الجماعات المحلية….و “مأدبة غداء” تثير جدلا داخل الاوساط الشيشاوية

بقلم : عيسى الراضي

نفى بعض رؤساء الجماعات الترابية باقليم بشيشاوة جملة وتفصيلا ما قيل عن تدخل عامل اقليم شيشاوة” بوعبيد الكراب” بصرامة في حق رؤساء الجماعات والمسؤولين للالتزام بتوقيت الاجتماعات داخل مقر عمالة شيشاوة الثلاتاء الماضي .

وأكد ذات المصدر أن أغلب رؤساء الجماعات يحضرون في المواعيد المحدد للاجتماعات دون أدنى ضغوطات من أي جهة كيف كانت كما هو الشأن بالنسبة لرؤساء المصالح الداخلية والخارجية  .

وأشار ذات المصدر الى أن عامل اقليم شيشاوة مباشرة بعد الاجتماع أقام مأدبة غداء دسمة بمقر اقامته على شرف الحاضرين .الامر الذي اعتبره البعض احتفالا سابق لاوانه …وأردفت ذات المصادر  أن الاحتفال يكون عادة بعد تحقيق أنجاز ما ..في اشارة الى غياب تنمية حقيقة.دالك أن اقليم شيشاوة لازال يعاني على جميع الاصعدة والمجالات.الى درجة أنه أصبح يحطم كل الأرقام القياسية وطنيا في الهشاشة والفقر والبطالة وغياب مشاريع حقيقية.

وختمت ذات المصادرالى أن الاقليم يحتاج الى إعادة تجديد وتحديد الأفكار فيما يتصل بمكونات التنمية المستدامة وطبيعة الإصلاح المنشود وبما يتفق ومتطلبات التنمية، وتنفيد توصيات الخطابات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وليس الى الزرود و”سياسة ملء البطون” التي انتقدتها بعض الاوساط الشيشاوية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*