بالصور : حينما يتحول “بوجلود” بسيدي المختار من وسيلة لنشر الفرحة والضحك الى وسيلة للاسترزاق والتسول بطرق لا يقبلها عاقل .

بقلم : عيسى الراضي

يبدأ الإحتفال بكرنفال بوجلود غالباً في اليوم الثاني من أيام عيد الأضحى، حيث يرتدي الشباب جلود الأغنام والماعز ويضعون أقنعة على وجوههم ويقومون بالرقص ويتجولون في الأزقة وفي أيديهم يحملون قوائم الأضاحي التي يطاردون بها من يصادفونهم في الطريق ويضربونهم بضربة خفيفة والهذف من دالك هو  نشر الفرحة والضحك .

غير أن الغاية من هذه الطقوس  لم تعد تتخد المنحى الصحيح .حيث أنقلب هذا المفهوم  بجماعة سيدي المختار التابعة لاقليم شيشاوة  حينما أتخده بعض الشباب وسيلة للاسترزاق والتسول بطرق لا يقبلها عاقل دالك أن البعض منهم يعمد الى اعتراض سبيل المارة من سيارات ودرجات نارية وهوائية وكدا اعتراض سبيل الاشخاص والافراد وهو مأثار حفيظة البعض ودعا الى ضرورة تدخل السلطات بالمنطقة حتى لاتتكرر مثل هده المهزلة . خاصة ما إذا تعلقالامر بحياة الاشخاص وتهديد حياتهم عبر اعتراض سبيلهم  .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*