مدير الفلاحة بإقليم شيشاوة “طارق التويمي “يقنع الحاضرين بالعرض المقدم ضمن سياسة مخطط المغرب الاخضر


احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر عمالة شيشاوة، زوال يومه الخميس 14 نونبر، لقاء موسعا بخصوص حصيلة برنامج المخطط الأخضر مع عرض المشاريع المبرمجة أو في طور الإنجاز لسنة 2019، أو المبرمجة برسم سنة 2020، والذي ترأسه بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة بحضور الكاتب العام للعمالة ورؤساء الدوائر والباشوات ورؤساء الجماعات الترابية، والمدير الإقليمي الفلاحة بشيشاوة وفعاليات المجتمع المدني وبعض التعاونيات المستفيدة في إطار دعامات مخطط المغرب الأخضر.

واهم ما ميز هذا اللقاء العرض المقنع للمدير الاقليمي للفلاحة بشيشاوة “طارق التويمي” الذي تطرق إلى البرامج التي سطرتها المديرية الإقليمية للفلاحة وأهم المشاريع الفلاحية التنموية بالاقليم ضمن سياسة مخطط المغرب الاخضر . والتي بدونها ما كان الاقليم ليعرف اقلاع تنموي . خاصة ادا علمنا ان 90 بالمائة من سكان الاقليم يمارسون قطاع الفلاحة ويعتمدونها بشكل أساسي .
كما تطرق التويمي الى الاكراهات التي تواجه الإدارة على سبيل المثال لا الحصر ” مشكل اكتضاض الملفات  ” ذالك ان عدد الملفات خلال السنة يتجاوز 1000 ملف .وهذا ما لا تعرفه مديريات الفلاحة بمراكش او الصويرة  وغيرها من المدن حيث لا يتجاوز عدد الملفات داخل هذه المديريات 200 ملف .بالإضافة إلى عدة اكراهات اخرى .تجعل بعض صغار الفلاحين غير راضيين.

وامام هذا وداك اعطى التويمي وعودا للفلاحين بان يبدل قصارى جهده كما في السابق واكثر..وفي الاخير أكد مدير الفلاحة ان مكتبه مفتوح لجميع الاستفسارات .امام عامل الإقليم بوعبيد الكراب . هذا الأخير الذي شكر بدوره مجهودات التويمي وباقي الاطر الفلاحية التي لا تتدخر جهدا في خدمة الفلاح خاصة الفلاح البسيط .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*