السلطة المحلية بسيدي المختار عيون الدولة التي لا تنام…. كي لا ينتشر وباء فيروس كورنا .


بقلم : عيسى الراضي

علمت “شيشاوة سيتي” من مصادر أن السلطات المحلية بمدينة سيدي المختار تشرف على تأمين تزويد السوق المحلي ومختلف نقط البيع بالمواد الأساسية حيث لم يسجل لحد الآن أي نقص في التموين، مشيرا إلى أن السلطات تقوم بواجبها فيما يخص المراقبة ولم يتم تسجيل أية شكاية في الموضوع.

ولفت المصدر ذاته إلى أنه تفاديا لانتشار وباء فيروس كورنا المستجد قامت الجماعة بإصدار قرار مؤقت بإغلاق السوق الأسبوعي.

وجدير بالذكر أنه بفضل الحملات التحسيسية المكثفة والموسعة التي تباشرها السلطات المحلية بجماعة وقيادة سيدي المختار تحت إشراف عامل الإقليم السيد بوعبيد الكراب أصبحت الساكنة يوما بعد يوم تنصاع لحالة الطوارئ وتعي خطورة الوضع .

وعلى مستوى التعقيم، أفادت ذات المصادر أن العملية، التي تستمر لحدود الساعة، شملت كل الإدارات العمومية والشبه عمومية إضافة إلى الساحات العموميةونقط البيع، وكذا الشوارع الرئيسية ومحطات النقل العمومي للمسافرين ومختلف وسائل النقل والأبناك ووكالات تحويل الأموال والخدمات، حيث يساهم فيها كل من الجماعة الترابية، بتخصيص سيارة مزودة بآلة للرش وعمال موسميين، إضافة إلى مساهمة رجال الإنعاش الوطني في العملية .

وبخصوص الجانب التحسيسي والرقابي، تقوم السلطة المحلية بقيادة قائد المنطقة “فيصل الغماري” بتتبع وتنسيق عمل الدوزيات وتتبع الوضعية، إضافة إلى عناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة، بصفة منتظمة بجولات عبر مختلف أحياء وشوارع وأزقة المدينة وذلك للتحسيس ومراقبة مدى التزام المواطنين بالتوجيهات الوقائية الرامية للحد من انتشار وباء كورونا وحثهم على البقاء في بيوتهم وعدم الخروج إلا عند الضرورة الملحة. وهو ما اسفر عن توقيف مجموعة من العناصر المخالفة للحجر الصحي .

وفي ما يتعلق بإيواء الأشخاص بدون مأوى، قامت السلطة المحلية، في إطار التدابير الاحترازية للتصدي لوباء كورونا وللحفاظ على السلامة والصحة العامة، بعملية إيواء لكل المتشردين والأشخاص بدون مأوى وارسالهم الى دار الطالب بمراكش والاعتناء بهم وذالك بتنسيق مع « جمعية الخير » .

وبدورنا نوجه نداء لساكنة سيدي المختار بضرورة احترام الاجراءات المتخذة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” واحترام حالة الطوارئ الصحية والبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة ،كما نهيب بهم الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*