” شركة العمران” باقليم شيشاوة تمنع بيع البقع السكنية والشبه التجارية بجماعة سيدي المختار والسبب غير مفهوم ؟؟؟


بقلم : عيسى الراضي

علمت “شيشاوة سيتي “من مصادر خاصة أن شركة العمران باقليم شيشاوة أصدرت قرار يقضي بمنع بيع البقع السكنية والشبه التجارية بأستثناء البقع التجارية بجماعة سيدي المختار وذالك بتعليمات من المدير الجهوي للعمران.
القرار الذي اعتبره “المواطن المختاري” مجحفا في حقه وغير مبرر. خاصة وأن ملاكي هذه البقع يسعون الي بيع عقاراتهم المحفظة بسبب تحديات وضروف صعبة تواجهم على الرغم من أدائهم كل الواجبات.

فيما يرغب البعض الاخر في شراء بقعة في السكن الإقتصادي الذي يحلم به المواطن البسيط.
وصرح البعض “للجريدة” أن مشروع العمران بجماعة سيدي المختار “بدأ فاشلا واستمر بالفشل” وأنه لا يتمتع بأي من خصائص الوسط الحضري . ذالك أن المكان أصبح اليوم موطنا لـ”قطاع الطرق” بالنظر للظلام الدامس أمام سبات عميق لإدارة “العمران”.
وعليه فالمدينة التي شكلت حلم الطبقة المتوسطة اصبحت جحيما لا يطاق بسبب غياب المرافق العمومية، والحدائق، والانارةالنظافة ، وفوضى البناء ، والمدارس، وطرقات المهترئة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*