النوري نوردين : ساكنة سيدي المختار هي من طردت ” هشام المهاجري “….بعدما أفسد أنصاره الحملة الانتخابية بسوق الاربعاء

dscn6814
بقلم / عيسى الراضي

أكد مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية باقليم شيشاوة ” النوري نوردين ” في تصريح خص به جريدة ” شيشاوة سيتي ” بخصوص تداعيات أحداث يوم الاربعاء الاسود بسيدي المختار أنه لا علاقة لحزبه بما وقع مؤكدا على أن ساكنة سيدي المختار هي من تصدت لحملة البام المدججة بعشرات “الباميين” القادمين من اقليم شيشاوة .

كما أكد “النوري ” على شئ أساسي هو أن “حزب الجرار” أصبح غير مرغوب فيه ليس فقط من طرف ساكنة سيدي المختار ولكن من جل ساكنة أقليم شيشاوة .

وأضاف ” النوري ” أن كل مرشح تسبقه سمعته ” والكل بالاقليم يعرف سمعة كل مرشح .

وتأسف” النوري ” على زج حزب “البام ” لاطفال خلال الحملة الانتخابية كما تأسف على اصابة وتعرض عدد من سكان سيدي المختار لاصابات وجروح خطيرة .

وقال” النوري ” على أن ” البام ” أستعمل خلال حملته الانتخابية أشخاص يتقنون فن شرب الخمر و القمار والسب والشتم أكثر ما يتقنون فن الدعاية والخطاب السياسي وهذا هو السبب الرئيسي الذي جعلهم يدخلون في صراع من ساكنة سيدي المختار التي لم تحتمل الاساءة الى ممثلهم والمتكلم بأسمهم .

وحمل ” النوري ” كامل المسؤولية بخصوص أحداث الاربعاء الاسود الى وكيل لائحة حزب” الجرار ” “هشام المهاجري “وأختتم تصريحه بان ما قام وما يقوم به ” المهاجري ” لا يليق بمستوى رجل سياسي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*