اقليم شيشاوة : حرب الانتقامات والمكائد بين الاحزاب السياسية تبدأ…..وفعاليات مدنية تطالب بوقف نزيف “التصفيات الحزبية السياسية”

4ec5d44b-8206-4c83-bf14-377e8e53798d_16x9_600x338
بقلم : بوجمعة المختاري

لوحظ مؤخر باقليم شيشاوة بعد أن وضعت حرب الاقتراع أوزارها استعار حرب الانتقامات والمكائد .. بين مواطنين، حيث تنشب صراعات بين أطياف محسوبة على مرشح ضد مرشح أخر، تكاد تتحول إلى ما يشبه حروب باردة في بعض الدواوير والجماعات، كما حصل في جماعة سيدي المختار و اولاد المومنة و جماعة أهديل وغيرها ….. من خلق مضاهرات بالشوارع وتهديد وقطع الطرقات، هذه الحروب تمزقها ارتكسات الانتخابات ويذهب البعض إلى درجة القول بأنها قد تسيء إلى قيم الاقليم من تضامن وتعايش… مع العلم أن الغاية من الحروب هي السلم و الامان .

وتطالب فعاليات مدنية باقليم شيشاوة بوقف نزيف “التصفيات الحزبية السياسية” التي تذمر الاقليم أكثر ما تخدمه وتدعو الى الى استخدام هذه الحروب” في ما هو ايجابي وتحقيق المصالحة بين جميع الاطياف السياسية المتناحرة والبحث عن تنمية الاقليم والرقي به الى الامام .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*