مدارس دوار المزازكة والحمار….. التابعة لجماعة أولاد المومنة تعاني في صمت وتخوفات من وقوع كارثة فوق رؤوس التلاميذ بسبب تصدع البناية


بقلم : عادل الحصار

تعتبر مدارس المزازكة والحمار التابعة لجماعة أولاد المومنة من اقدم المدارس باقليم شيشاوة اذ تم تشيدها في اواخر السبعينات من القرن الماضي درست بها اجيال واجيال من ابناء المنطقة .

كما انها تعتبر نواة حقيقية تخرجت من خلالها مجموعة من الاطر العليا و الكوادر التي شغلت و تشتغل بمناصب مهمة الا ان هذا لم يشفع للمؤسسة للخروج من الوضعية التي عاشتها على مر هذه السنوات ولازالت تعيشها في سنة 2016 ومن ابرز هذه المشاكل البناء المفكك الذي اتخدته الدولة في سنوات الغابرة من اجل تشيد الموسسات التعليمة الا ان هذا البناء أصبح في الزمن الحالي عائق امام التلاميد للتحصيل العلمي في ظروف ملائمة اذ ان اسقف الاقسام مكسوة بصفائح القصدير التي تضاعف حرارة الصيف كما انها لا تقي التلاميد من برد الشتاء و قطرات الامطار اذ تتحول الاقسام في فصل الشتاء الى برك مائية تصلح لكل شئ الا للتحصيل العلمي . حتى أصبح أباء وأوليات تلاميذ هاته الدواوير متخوفين من سقوط السقف فوق رؤوس فلذات أكبادهم …

ومن ناحية اخر فهاته الدواوير عرفت في السنوات القليلة الماضية نموا دموغرافيا سريعا مما زاد من عدد الاطفال المتمدرسين مما اثر سلبا على الطاقة الاستعابية للموسسة .

هذا و تناشذ الساكنة جميع الجهات الوصية للتدخل من اجل رد الاعتبار الى مؤسسات اعطت الكثير الى انها لم تحظى ولو بالقليل من الاهتمام .

وسنوافيكم بالصور والفيديو التي توصلنا بها في مراسلة قادمة ……

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*