اقليم شيشاوة ” حملة مسعورة “على رؤوساء المصالح الداخلية والخارجية قبيل الزيارة الملكية المرتقبة


بقلم : عيسى الراضي

إن المتتبع لما عاشه اقليم شيشاوة من أحداث طيلة الايام الاخيرة قبيل الزيارة الملكية المرتقبة ، لا يمكنه إلا أن يمنح مسلسلها ” الحملة المسعورة “على رؤوساء المصالح الداخلية والخارجية باقليم شيشاوة “و الدوس على القانون في مؤسسة وجدت أصلا لتدريسه ولتلقينه لأجيال من أبناء هذا الوطن.

الحملة المسعورة على رؤوسات المصالح الداخلية والخارجية باقليم شيشاوة تزامنت مع اقتراب الزيارة الملكية التي من المرتقب أن يقوم بها راعي البلاد الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

علما بإننا هنا لا نريد أن ندافع أو نسيئ لإي شخص دون دليل أو إدانه قانونية بقدر ما نريد أن نكون أمناء في نقل المعلومة الحقيقية والصادقة دون تضليل لعامة الشعب . أن الضرورة تستدعي أن يكون هناك ميثاق شرف وطني لكل من يقوم بنشر أو نقل المعلومات للمواقع الأخبارية بإن يكون على علم مسبق بهوية هذه المواقع والأشخاص اللذين يديرونها وإنتماءاتهم التي لا تخدم سوى مصالحهم الشخصية .

أننا نشعر بالأسف من هذا التناسخ الذي أزداد في صفوف بعض الأعلاميين في المواقع وبرموز ومسميات جل همها هو خلق حالة من “نكران المجهودات” وفقدان الثقة بين المواطن والدولة التي تتميز عبر تاريخها الطويل والعريق بإحترامها لحقوق المواطن وإشتراطها المدنية كمفهوم للمواطنة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*