بسبب العشوائية ….”مركز مدينة سيدي المختار “يستهوي منتجي افلام المانية


بقلم : عيسى الراضي

مأساة حقيقة يعيشها “مركز جماعة سيدي المختار” بعد أن انعدمت الرقابة وغابت المسئولية وارتعشت الأيادى عن اتخاذ قرارا جاد بفك الحصار عن أكبر مركز باقليم شيشاوة .

وفشلت فى ذلك جميع المحاولات الغير الكافية ….وعجزوا عن إزالة سوق عشوائى حاصر “المركز “من كل جانب، وتوغل إلى مدخله الرئيسي وتسبب فى إخفاء المعالم الجميلة لهذه المدينة .

العشوائية والبضائع و السلع المرمية هنا وهناك ووجود سيارات ” الخطافة “والشاحنات القديمة والدرجات الهوائية والنارية وغياب (الحي الصناعي) يجمع شتات هذا “المركز ” كل ذالك كان سببا في جعل عيون ألمانية بمعية عيون مغربية تتجه الى هذا المكان قصد تصور افلام ستزيد الطين بلة لا محالة .

فتصبح الفضيحة على رؤوس المنابر الاعلامية و المجالس الالمانية و يتفرج الجميع على العشوائية بمدينة سيدي المختار .

هذا وقد  رصدت أعين ” شيشاوة سيتي ” يوم الاربعاء الماضي سيارة رباعية الدفع تحمل ترقيم ” أ ” 40 –  لآحد المصورين  الالمان رفقة مغربي  يشتغل بالميدان و هو يقوم بتصوير مركز سيدي المختار خاصة بالشارع الرئيسي المؤدي الى حي الانارة .

وحسب تقرير  أولي حصلت عليه ” شيشاوة سيتي ” فان صاحب السيارة  الرباعية الدفع  يملك شركة لتصوير الافلام  بمدينة طنجة  ويستعد لتصوير أحدى اللقطات بالمركز بعدما استهوته عشوائية المنظر بالسوق المركزي .

فهل ستتحرك الجهات المسؤولة من أجل تسوية حالة  هذا “المركز “أم ستبقى منطقة سيدي المختار مدينة تستهوي المنتجين الأجانب بسبب الدمار الذي أصابها ويصيبها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*