عامل اقليم شيشاوة يخلق مفاجأة من طينة أخرى …. ويخرج مشروع ( فضاء الصناعة التقليدية بسيدي المختار ) الى حيز الوجود

DSCN5755
بقلم : بوجمعة المختاري

علمت ” شيشاوة سيتي ” من مصادرها أن عامل اقليم شيشاوة ” عبد المجيد الكاميلي ” كان السبب الرئيسي وراء اخراج مشروع ( فضاء الصناعة التقليدية بسيدي المختار ) .

عامل الاقليم أخرج الى حيز الوجود “اتفاقية الشراكة” المواقعة سابقا بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمندوبية الجهوية للصناعة التقليدية والمجلس الإقليمي لشيشاوة وجماعة سيدي المختار المتعلقة ببناء وتجهيز فضاء لانعاش صناعة الفضة بسيدي المختار.

ويهدف هذا المشروع، الذي رصد له غلاف مالي إجمالي قدره 600 ألف درهم، الى المحافظة على الصناعة التقليدية خاصة الحلي ودعم الانشطة المدرة للدخل وتطوير المهارات المعرفية للصناع التقليديين.

المشروع الذي دافع عنه ” الكاميلي ” بقوة مند توليه مهمة تمثيل صاحب الجلالة على اقليم شيشاوة .

وأوضحت ذات المصادر أن “الكاميلي ” أكد خلال أجتماع جمعه بمسؤولين عن القطاع بمقر عمالة شيشاوة على أن ” الاقليم ” يتوفر على أزيد من 15 ألف صانع تقليدي، وهو ما يعني أن نسبة كبيرة من الساكنة المحلية تعيش من هذا القطاع، كما أوضح أن الهدف من هذا المشروع هو خلق فضاءات للتسويق والانتاج ودعمها من حيث الآليات والتجهيزات مما سيساهم في الرفع من قيمة منتوج الصناعة التقليدية وتحسين دخل الصناع.

ونوه (عبد المجيد الكاميلي ) خلال ذات الاجتماع بالجهود التي تبذلها ساكنة المنطقة من أجل الحفاظ على هذا الموروث وضمان استمرارية هذه الحرف التقليدية، داعيا إلى ضرورة تطبيق معايير الجودة والبيئة للرفع من الانتاجية وإنعاش هذا المنتوج داخليا وخارجيا.

وتتميما لما قام به ” عبد المجيد الكاميلي ” فقد تم اليوم الثلاثاء 23 غشت بمقر المجلس الإقليمي شيشاوة فتح اظرفة طلب عروض لهذا المشروع حيث رست هذه الصفقة على شركة يطلق عليها اسم STE SPECPA .

وبذالك يكون عامل اقليم شيشاوة حقق حلم و أمال العديد من الصناع التقليدين في فضاء يجمع شملهم وشتاتهم .

الحلم الذين أنتظره الصناع التقليديون مند زيارة كاتب الدولة أنداك المكلف بالصناعة التقليدية السيد أنيس بيرو سنة 2010

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*