ماذا تريد السلطة المحلية من وراء توجيه مراسلات قصد تسوية الوضعية لمستغلات مايسمى بغير ذوي الحقوق .

بقلم : عيشة حياتو

لاحديث في اوساط الفلاحين والمعنين بملف ذوي الحقوق الا عن الاستدعاءات التي وجهها قائد قيادة سيدي المختار الى مجموعة من أصحاب المستغلات الصغيرة من أجل تسوية وضعيتهم ازاء الجماعة السلالية وتوضيح طبيعة العلاقة القانونية والتعاقدية التي تربطهم بمستغلاتهم على أساس أنهم ليسوا من ذوي الحقوق وداخل أجال لا تتعدى سبعة أيام من تاريخ التوصل تحت طائلة سلك المساطر القانونية المعمول بها في هذا الشأن .
وجدير بالذكر أن المعنيين يستنكرون هذا التصرف ويستفسرون حول الالية التي تبناها القائد المذكور في تصنيفه للساكنة بذي حق وأخرون بدون حق أو (أغيار ) خاصة وأن لوائح ذوي الحقوق لم يثم البث فيها بشكل نهائي من طرف أعضاء الجماعة النيابية , ناهيك عن كون السلطة المحلية بالمنطقة ابتدءت من الذيل بدل الاشتغال على تسريع وتيرة اخراج اللوائح وتنزيل مضامين الخطاب الملكي السامي بتمليك الاراضي السلالية لمستحقيها .
وحسب تعبير أحد الفلاحين ( فان تصرف القائد هذا ربما الغرض منه ڜئ اخر غير تسوية وضعية المستغلات الصغيرة بدليل أن جماعة سيدي المختار أخر جماعة بالاقليم تبث في ملف لوائح ذوي الحقوق وأول جماعة يراسل قائدها الفلاحين لتسوية وضعيتهم وهم لا زالو لم يعرفوا بعد وضعهم القانوني ازاء الجماعة السلالية ) .

مزيدا من التفاصيل في مراسلات لاحقة …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*